الزرادشتيون يقررون إحياء قرر المجلس الاعلى للطائفة الزاردشتية في العراق، اليوم الخميس، احياء عيد"الميهربان" الخاص بالطائفة الذي يحل في 25 من كانون الاول الحالي، ويستمر الى السادس من كانون الثاني في اقليم كردستان، فيما طالب المجلس حكومة الاقليم السماح لهم بتاسيس معبد خاص بهم.

وقال رئيس المجلس الاعلى الزاردشتي آريز أندرياري في حديث الى "المدى برس"، إن "عيد ميهربان الذي كان يعرف قديما بعيد ميهرجان هو كعيد نوروز احد الاعياد الكبيرة للكرد"، مضيفا "يوم 25 من كانون الثاني هو عيد ميلاد اله المهر اله الضوء والعهد والعظمة الذي يطلق عليه باللغة اللاتينية ميترا".

واضاف ان "الطائفة الدينية الزرادشتية قررت في اجتماعها احياء هذا العيد المبارك والذي يستمر من 21 ديسمبر حتى السادس من كانون الثاني".

واوضح ان مجلس الزرادشتيين تأسس بداية هذا العام في السويد واخذ الرخصة الرسمية من الدولة السوديدية والاتحاد الاوروبي، وافتتح اول معبد للديانة في العاصمة السويدية، تقام فيها الشعائر الدينية والفعاليات الاجتامعية والثقافية.

وطالب اندرياري حكومة الاقليم السماح للمجلس بـ"فتح معابد للديانة الزرادشتية في مدن كردستان".

والمجوسية أو الديانة الزرادشتية نسبة لمؤسسها زرادشت ديانة قديمة، تعتبر أقدم الديانات التوحيدية المعروفة في العالم، تأسست منذ أكثر من 3000 سنة في إيران على تعاليم زرادشت يعتقد معتنقوها بوجود إله واحد ازلي هو اهورامزدا بمعنى "الاله الحكيم" وهو خالق الكون ويمثل الخير ولا يأتي منه الشر ابدا، يعتقد الزرادشتيين ان زرادشت نبي الله إضافة إلى ذلك هناك عدة مساعدين للاله اهورامزدا وعددهم ستة مساعدين، ويعرفون ب أميشا سبنتاس بمعنى "الخالدين المقدسين"، ولا تزال هذه الديانة موجودة بأقليات صغيرة.

أسس هذه الديانة زرادشت الذي بشّر بالقوة الشافية للعمل الصالح والقوة الخيرة، النار والشمس هما رمزا المجوسية، ولذلك فإن النار مقدسة لكونها تمثيل عن نور أو حكمة اهورامزدا ويحرص الزرادشتيون على ألا تنطفئ في معابدهم، وهو ما جعل أصحاب الكثير من الديانات الأخرى يفسرونه على أن الزردشتيين يعبدون النار.


ڕێکه‌و
به‌شی ( ڕاپۆرت و لێکۆڵینه‌وه‌‌ )